الخميس، 19 نوفمبر، 2009

شروق الأمل


على طلت شروق الشمس ...أبفتح للأمل شباك..
وأناظر للعمر يمضي..
وأفتش عن بريق ضياك..
أحاول أبتعد عن شي يلهب حنين الروح..
يهز الفؤاد يزيد بداخلي الحزن والنوح..
يسيل بالهوى دموعي..
أضمه حيل جمره داخل أضلوعي..
تمر رياح الذكرى..
تزيد من العنااء فوق ما أستطيع.. وما أقوى..
هي سحايب حزن..
ولا فرح ولا شجون..
أو مطر ينبت على الصحراء ورود..
تهِله ذيك المزن..
ولا جروح تنزف بقلب طيب ومن طيبه أنفتن..
آه.. من خليط من المشاعر..
تمردت وتصرخ تون..
هي تبي ولا ما تبي ولا تظن..
آه..بالحروف أسعفيني..
وأحكي عن أوجاعي..أنزفي حبر وقلم..
خبريهم وش بداخلي من ألم..
خبريهم عن نبض وجداني..
صار يعزف ترانيم ونغم...
بليله يسهر مع ذاك القمر..
يخبره عن كل شي يصر..
وتمضي الساعـــــــــات وتمر..
وانا أجلس أفكر..
وش اللي صابني...
وش الي حرك فؤادي..
وش ألي وقف الأحلام وبعثر أشواقي..
تقودني الخطوات..
وتوقفني موازين الغلا عن بابه..
أفكر أدق الباب..!!
ولا أرجع ويحمل علي القلب عتابه..
ولا أرحل في زمان كل ما فيه يهوى الرحيل..
يأخذ من الحزن والهموم
يرمي ويشيل..
وتزورني أحلام المحبة..
وسط نيران الظروف..
تتحرك المشاعر..تدور للإحساس معاني وحروف..
بقلب حساس وشاعر..
تفجرت براكين الغلا..
وسالت شلالات المشاعر أنهار..
وقلبي ما تحمل ذاك الصبر..
من حلاه وغلاه إنهار..
حفرت أسمه على قلبي..ونثرت له أشواقي أزهار..
وصار وحده غايتي وكله مناي..
وهو وحده دنيتي ودنياي..
غردي يالطيور على الأغصان..
خبريه أن صبري نفذ..
وقلبي من العنا غرقان..
تنطق أحروفي على السطور..
أنا أحبك يا بعد روحي..محبة وفا للأبد ما تعرف تبور..
حب عميق بداخلي محفور..
أحبك بكل أحاسيسي ومن أعماق الشعور..